الخميس , أبريل 2 2020
الرئيسية / المقالات / الفجر القادم لعمان

الفجر القادم لعمان

بقلم:أمل الخروصي

عمان مقبلة لحقبة جديدة ومكملة للحقبة الماضية –حقبة المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد المعظم-كانت حقبة تأسيس الدعائم الاساسية للبلد وترسيخ القيم والموروث وتأصيل الماضي وربطه بالحاضر..حقبة نصف قرن دعم فيها المفغور له بإذن الله تعالى التشريعات والقوانين وجعلها دولة مؤسسات وقانون دولة ذات سيادة عالمية ..دولة راسخة المبادئ دولة معاصرة ..دولة ثابتة ثبوت الجبال الراسيات …دولة سياستها الخارجية قوية ومتينة البنيان ولكن ما هي الدولة الجديدة لعمان اليوم وعمان الغد ؟؟السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم حفظه الله ورعاه له رؤية شاملة وواسعة من خلال خطابه الأول الذي ألقاه في أول دقائق لاستلامه مقاليد الحكم لهذا الوطن الغالي.

 

سيكمل مسيرة البناء ووالتطوير ..يعمل على زيادة دخل المواطنين وتوفير سبل الراحة والمعيشة الكريمة للمواطن العماني..وبإذن الله سوف تكون هناك تغييرات ملموسة في كل مناحي الحياة ..سيشرق فجر جديد كنا ننتظره بفارغ الصبر ..سيكون الشباب العماني في مقدمة كل شيء..تفاءلوا أيها الشعب المخلص ..المحب لوطنه ولسلطانه..بكم وبتكاتف الجهود سيكمل السلطان هيثم البناء والتشييد ،سنعمل بكل ما بوسعنا لأجل عمان..سنقف صفا واحدا كالبنيان المرصوص لأجل عمان..لا تخاذل ولا مساس بالوطن..

 

نبدأ بإسم الله ثم الوطن ثم جلالة السلطان كحراك جديد متواكب مع الثورة الصناعية الرابعة متواكب مع عالم أكثر شمولية وأكثر اتساعا في الأفق وأكثر عطاءا..

 

شمروا السواعد يا أبناء عمان  ..اعطوا عمان كل ما أوتيتم من علم ومعرفة وعطاء ..كونوا اقوياء ..فالمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف..سنعمل جميعا قائدا وشعبا باسلا على تكملة نهج فقيدنا الغالي المرحوم بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد المعظم طيب الله ثراه.

 

سينتهي الحداد يوم الخميس ولكن سيبقى ذكراه باقيا للأبد لأن التاريخ سجل كل منجزاته العظيمة بأحرف من ذهب،ولكن التطلعات المستقبلية في الحقبة القادمة ستكون اكثر عمقا وشمولية ..السلطان هيثم رجل ذو خبرة وحنكة طويلة وقد كان معاصرا ومصاحبا للسلطان الراحل ولذا ستكون سياسته مقاربة لسياسة قابوس بن سعيد طيب الله ثراه..

شاهد أيضاً

المشاريع الصغيرة في مواجهة كورونا

بقلم: نعيمة البيماني فيروس كورونا، عدو جديد يدخل العالم بمسار مخيف ويبث حالة من الذعر …

تعليق واحد

  1. جنون المطر

    وإن إنتهى الحداد فحداده باق في القلوب رحمه الله وأثابه الجنة

    مقال جدا راق أستاذتي …

اترك تعليقاً