المقالات

تحية إجلال للعاملين في قطاع الكهرباء

اضغط هنا للدخول الى صفحة وهج الخليج عبر تويتر : wagulf

وهج الخليج – بقلم: ياسر الشبيبي

مرت السلطنة بيوم استثنائي بانقطاع شبكة الكهرباء عن معظم محافظاتها وولاياتها؛ مما تسبب في شلل شبه تام للحياة العامة والمصالح الحكومية والخاصة، بل وفتح الباب على مصراعيه لكثير من الإشاعات التي غذتها تساؤولات كثيرة لدى البعض حول مسببات هذا الانقطاع المفاجئ، والذي حلله كثير من مجانين شبكات التواصل الاجتماعي – اللاهثين وراء الشهرة- بأنه كان عملا تخريبيا متعمدا أو هجمة سيبرانية مدبرة أو غيرها من تفسيرات لا تستند على بيّنة أو منطق.

وفي حقيقة الأمر بأن ما حدث ليس مجرد انقطاع للكهرباء أو الماء، بل هو أبعد من ذلك بكثير، فالأمر له علاقة بالأمن الوطني الذي انعقدت من أجله لجان بأعلى المستويات في جميع مؤسسات الدولة وتم اطلاق خطط للطوارئ في جميع القطاعات والأجهزة المدنية والعسكرية والأمنية والسياسية والصحية والإعلامية؛ نظرا لأهمية وخطورة الأمر، فالحمد لله تعالى أنها كانت مجرد ساعات بسيطة جعلتنا جميعا نستشعر النعمة التي نعيشها.

ولن أكون هذه المرة في صف المطالبين بمحاسبة المسؤولين عن قطاع الكهرباء في السلطنة، فوجهة نظري الشخصية بأنهم يستحقون منا كل احترام وتقدير على الجهود الرائعة التي قاموا بها، بدءًا من الظهور السريع عبر وسائل الإعلام المختلفة وبث التنبيهات والبيانات الرسمية عبر الحسابات الرسمية للشركات والمؤسسات المعنية، ومرورا بتقييم الوضع وإصلاح الأضرار، ووصولا إلى إيجاد الحلول المتاحة لإعادة شبكة الكهرباء تدريجيا إلى معظم محافظات السلطنة في وقت قياسي ولله الحمد.

وليس دفاعا عن الشركات المعنية بتقديم الخدمات العامة أو الكهرباء بقدر ما أود التوضيح بأن انقطاع الكهرباء في معظم محافظات وولايات السلطنة ليس بالأمر البسيط، ولا أعتقد بأن هناك من المعنيين بهذا القطاع المهم والحساس من يتمنى ما حدث، بل وأجزم بأن ليلة الأمس كانت من أصعب وأسوء الليالي التي مرت على أخواننا في هذا القطاع.

وعلى الرغم من ذلك؛ فإن هذه التجربة كانت وستبقى -بحول الله تعالى- درسا عمليا لنا جميعا بأهمية التخطيط السليم وتوفير البدائل المتاحة، كما على الجهات المعنية أن تخرج لنا بمعلومات وتفسيرات واقعية وبأعلى درجات الشفافية والمصداقية لتصحيح الوضع الراهن وإيجاد البدائل التي تحول دون تكرار ما حدث.

حفظ الله عمان أرضا وشعبا وقائدا، ودمتم سالمين

لزيارة صفحة وهج الخليج عبر تويتر : wagulf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى