السبت , نوفمبر 18 2017
الرئيسية / المقالات / نحن نحرر المخالفات والجهات المختصة تغلق المنشآت

نحن نحرر المخالفات والجهات المختصة تغلق المنشآت

بقلم:سعود المحرزي

بعد ساعات من تداول مقطع فيديو الحلوى في اواني بلاستيكية تحركت البلديات بإغلاق المصنع واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين كما ضجت حسابات البلديات في المحافظات في موقع التدوين المصغر تويتر تغرد بحملات تفتيشية لمصانع الحلوى فقد اشارت بلديات شمال الباطنة عن حملت تفتيشية شملت 3 مصانع و 7 منافذ بيع تم خلالها تحرير مخالفة واحدة وفي شمال الشرقية قالت البلديات انها قامت بحملة تفتيشية اتخذت خلالها اجراءات بإغلاق ومخالفة عدد من المصانع في المحافظة وفي الداخلية قامت البلديات بحملة 4محاضر اتلاف في نزوى وفي بدبد اتلاف عدد من الاواني والادوات البلاستيكية اما في البريمي فقد تم مخالفة مصنع لتدني النظافة العامة وفي جنوب الباطنة تم اغلاق محلين وتحرير 3 مخالفات واتلاف 30 كجم من الحلوى واتلاف 12 إناء غير مطابق للاشتراطات الصحية وكان لبلديات الظاهرة موقفها بحملة تفتيشية لم تشر الى حصادها في تغريدها وفي جنوب الشرقية تم اغلاق منشأة وتحرير انذارين .
كل هذا الحراك جاء بسبب مقطع فيديو مدته ثوان معدودة لم يكن يتوقع مصوره ان يلاقي كل هذا الانتشار والتفاعل وهذا ما صرح به لوهج الخليج في حديث سابق له حول قصة تصوير هذا الفيديو والذي عبر الحدود العمانية لتقول وسائل اعلام بحرينية وتضج وسائل التواصل الاجتماعي ايضا هناك بإشاعة ان المقطع المصور لمصنع حلوى في البحرين!!!
وكان لوسائل التواصل الاجتماعي دورها الكبير ايضا في هذا الحراك بل هي الشرارة التي اشعلت المجتمع والجهات الحكومية وكل مجلس, من هنا يتضح لنا ان دور المسؤولية لا يقف عند المسؤول او الجهات المختصة بل هي مسؤوليتنا نحن الافراد في الرقابة وتحقيق المصلحة العامة والجهات المختصة هي الساعد الايمن لنا في تحقيق مصلحتنا ومصلحة مجتمعنا ، وقد اصبحت الكرة اليوم في ملعبنا بوسائل التواصل الاجتماعي والتي هي حلقة الوصل بيننا والجهات المختصة فمن خلال تغريدة بفيديو تحركت جميع البلديات في المحافظات ،وحينما اتحدث عن الوصل والتفاعل بين الجهات والمجتمع لا اقف عند قضية الحلوى فكم وكم من المواضيع التي شاهدناها جميعا ولمسنا نتاجها وهي من صنع ايدينا ونسج الجهات ذات الاختصاص.
ومما يؤسفني الانتقاد الشديد من بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والتي هي سوق مفتوح المجال فيه متاح لكل العقليات بالمشاركة والتفاعل حيث لاحظت انتقادات كثيرة لحملات البلديات التي اشرت لها في بداية المقال بحجة ان التحرك جاء بعد نشر الفيديو، هو سؤال أود أن أوجهه لهؤلاء المنتقدين من هو اساس هذا الحراك ؟ أليس فرد من أفراد المجتمع مثلكم ؟؟ ألم يحقق مصلحة عامة في جميع الولايات ؟؟ لماذا لا تكونوا انتم اساسه بدلا من كل هذا النقد

شاهد أيضاً

سقوط ورقة داعش في المنطقة ماذا بعد؟؟

بقلم:جمال الكندي الظاهرة الداعشية إن صح التعبير قاربت على الانتهاء في العراق وسوريا، هذه الظاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

This site is protected by wp-copyrightpro.com