أخبار محلية

الأول من يوليو.. طيران الامارات يسير رحلة إلى مسقط احتفالاً بمرور 25 عاماً على بدء عملياته إلى السلطنة

وهج الخليج-العمانية

أعلن طيران الإمارات عزمه تشغيل طائرته الإيرباص A380 في رحلة لمرة واحدة إلى مسقط وذلك في الاول من شهر يوليو المقبل احتفالاً بمرور 25 عاماً على بدء عملياته إلى السلطنة.
وسوف يشكل وصول هذه الطائرة، التي تستوعب أكثر من 500 راكب، تأكيدا قدرة مطار مسقط الجديد، الذي افتتح في مارس الماضي، على استقبال الطائرات العملاقة A380 ذات الطابقين.
وأكد خالد بالجافلة، نائب رئيس طيران الإمارات للعمليات التجارية لدولة الإمارات العربية والسلطنة أهمية سوق السلطنة بالنسبة لطيران الإمارات والتزام نحو هذا السوق، متطلعا إلى عرض المنتجات المبتكرة والتجهيزات الفريدة لهذه الطائرة أمام الشركاء التجاريين وممثلي صناعة السفر ووسائل الإعلام في السلطنة.
من جانبه أعرب ديفيد ويلسون، رئيس العمليات في مطار مسقط الدولي عن تقديره لإعلان طيران الإمارات القيام بهذه الخطوة التاريخية بتشغيل أول رحلة منتظمة بطائرة A380 إلى السلطنة، موضحا أن وصول هذه الطائرة العملاقة يشكل مبادرة قيّمة ستلقي الضوء على المطار، كما تطلع أيضاً إلى تأكيد التزام طويل الأمد نحو طيران الإمارات.
وكانت طيران الإمارات قد أطلق أول خدمة له إلى مسقط في عام 1993 بمعدل أربع رحلات في الأسبوع باستخدام طائرة من طراز بوينج 777-200، ونقلت على هذا الخط منذ ذلك الحين أكثر من 4.3 ملايين راكب.
ويشغل اليوم طيران الإمارات ثلاث رحلات يوميا بين دبي ومسقط بطائرات البوينج 777-300ER، ويوفر للمسافرين من السلطنة متابعة رحلاتهم بسهولة ويسر إلى أكثر من 150 وجهة عبر شبكة خطوطه العالمية الواسعة.
وسوف تكون طائرة الإمارات A380 التي ستخدم رحلة مسقط بتوزيع الدرجات الثلاث، حيث توفر 429 مقعداً مريحاً مع مساحات رحبة بين الصفوف في الدرجة السياحية، و76 مقعداً يتحول إلى سرير مستو في درجة رجال الأعمال، و14 جناحاً خاصاً في الدرجة الأولى. ويستمتع ركاب الطائرة A380 في جميع الدرجات بنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي. ويضم اسطول طيران الإمارات حاليا 103 طائرات من هذا الطراز تخدم نحو 50 وجهة ضمن شبكة خطوطه العالمية التي تغطي اليوم ما يزيد على 160 محطة في 85 دولة عبر قارات العالم الست ولديه طلبيات مؤكدة لشراء 59 طائرة أخرى من الطراز ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى