السبت , سبتمبر 19 2020
الرئيسية / أخبار محلية / عمانتل تدشن كابل جديد يربط آسيا بأفريقيا

عمانتل تدشن كابل جديد يربط آسيا بأفريقيا

أعلنت عمانتل الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة – عن تدشين مسار كوابل جديد يعد الأول من نوعه في العالم يربط بين الصين بأقصى شرق آسيا مرورا بدول آسيا الوسطى وأفغانستان وباكستان ليصل إلى جمهورية أرض الصومال عبر السلطنة، ويوفر مسار الكوابل الجديد سرعات عالية للبيانات ويسهم في ربط عدد من أسرع الاقتصادات نموا على مستوى العالم عبر شبكة متكاملة من كوابل الاتصالات البحرية والبرية العالمية.
وقد عملت عمانتل على بناء هذه الكوابل بهدف إيجاد مسارات بديلة تسهم في الحد من بطء نقل البيانات للعملاء من شركات الاتصالات الدولية وتوفير ربط بين مختلف المناطق والأسواق التي يمر بها مسار الكوابل وهو ما سيسهم في تعزيز النمو الإقتصادي لهذه الأسواق وخاصة أسواق آسيا الوسطى وأفريقيا.
ويتكون مسار الكوابل من كابلين رئيسيين وهما كابل بوابة طريق الحرير -1 (SRG-1) الذي يربط السلطنة بباكستان إضافة إلى أفغانستان وإيران وتركمانستان وطاجيكستان والصين، والكابل الآخر وهو كابل الخليج إلى أفريقيا (G2A) الذي يربط السلطنة بالصومال عبر نقطتي إرساء بكل من مدينة بونتلاند (بوساسو) وأرض الصومال (بربيرا)، وسيمكن الكابل الأخير من ربط كل من أثيوبيا وكينيا ومقديشيو ومن ثم جنوب أفريقيا في مراحل لاحقة.

وتعليقا على ذلك، قال طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل “نحن فخورون كوننا أول مشغل في العالم يوفر وصولا سريعا بين آسيا وأفريقيا عبر مسارات تتوزع على مناطق جغرافية مختلفة، مما يمكن من تعزيز التجارة بين الأسواق النامية في كل من الصين وأفريقيا ويعزز هذا الامر نجاحات عمانتل في تحويل السلطنة إلى نقطة إرساء رئيسية وبوابة للاتصالات لمنطقة الشرق الاوسط ويؤكد إلتزامنا بتوفير خدمات اتصالات لربط مختلف دول العالم عبر كوابل توفر سرعات عالية ، وسيعمل هذا الكابل على جذب مزيد من شركات المحتوى العالمية لتوفير خدماتها إنطلاقا من السلطنة وهو ما سيعزز تجربة المشترك ويسهم في زيادة سرعة نقل البيانات،” .

وينضم هذين الكابلين إلى إستثمارات عمانتل في كوابل الاتصالات الدولية التي تضم ما يزيد على 20 كابلا والتي تعزز دعم رؤية الشركة في توفير مسارات دولية تساهم في تسريع عملية نقل البيانات والإستفادة من موقع السلطنة كمحور لكوابل الاتصالات العالمية، وتعتبر السلطنة واحدة من أكثر دول العالم إرتباطا بكوابل الاتصالات الدولية عبر (5) نقاط إرساء بحرية إضافة إلى (4) كوابل برية تربط السلطنة بالدول الاخرى.
من جانبه قال سهيل قادر نائب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال الجملة بعمانتل “سيوفر المسار الجديد لأسواق آسيا الوسطى وأفريقيا إمكانية الإرتباط بالكوابل الدولية، وسيمكن المستخدمين من التجربة والاستمتاع بخدمات اتصالات يعتمد عليها إضافة إلى دعم تطوير أسواق هذه الدول ودعم نمو إقتصاداتها الرقمية، وأضاف قائلا: نحن سعيدون بالمشاركة في ربط هذه الدول وتغيير الطريقة التي يستخدمون فيها مختلف خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة والإنترنت”.
توفر عمانتل من خلال إستثماراتها في كوابل الاتصالات الدولية إمكانية التواصل بين سنغافورة بجنوب شرق آسيا وفرانكفورت بأوروبا عبر كل من كابل بوابة فارس واوروبا (EPEG) وكابل بوابة خليج البنغال (BBG) بسرعات عالية، كما أنها المشغل الوحيد الذي يمتلك نقطتي إرساء في دولتين مختلفتين بكابل آسيا أفريقيا أوروبا (AAE-1) وذلك بكل من (مسقط بسلطنة عمان ومرسيليا بجمهورية فرنسا).

الجدير بالذكر بأن عمانتل تقوم بالإستثمار في البنى الأساسية في القطاع بمستويات تتجاوز متوسط المعدلات العالمية وهو ما يساهم في تنمية قطاع الاتصالات المتنامي وتعزيز القيمة الإقتصادية للسلطنة.

اتصل بنا

 

شاهد أيضاً

أول وفاة في القطاع الصحي في السلطنة

وهج الخليج-مسقط وزارة الصحة ‎تنعى الممرضة بلسي توماس (هندية الجنسية) التي وافتها المنية يوم أمس …