الجمعة , نوفمبر 16 2018
الرئيسية / عمانيات / تحدي التسويق

تحدي التسويق

وهج الخليج-مسقط

كتبت: لطيفة النوفلية
      

نظم فريق سفراء العطاء التطوعي فعالية تحدي التسويق في كلية عمان للإدارة والتكنولوجيا والذي يهدف إلى إعداد كفاءات عمانية شابة تمتلك المعرفة والمهارة والسلوك في مجال التسويق وتثقيفهم على أهم طرق وأساسيات التسويق.

تحدي التسويق هو عبارة عن مسابقة بأسلوب حديث ومتطور بين المشاركين لصناعة محتوى تسويقي بثيمة عمانية وإعداد كفاءات شبابية ذات مهارة وجودة عالية،استهدف التحدي طلاب التسويق في الجامعات والكليات وكل من لديه حب وشغف للتسويق.

استهلّ الفعالية عبداللطيف المعمري صاحب فكرة تحدي التسويق بالترحيب بالمشاركين وشرح فكرة تحدي التسويق والهدف منه تمهيدا للتحدي.

 بعد ذلك بدأ مؤسس شركة ثريابز أحمد العجمي ورشة التسويق حيث بدأها بنصائح وطرق أساسية للتفكير خارج الصندوق”ورشة فكر برع السحارة” لتنشيط فكر المشاركين وجعلهم يفكرون بعمق للخروج بفكرة تسويقية جديدة،بعدها عرض لهم أسس التسويق الصحيحة التي يجب عليهم اتباعها وماهي الصعوبات والتحديات التي ستواجههم،كما تحدث عن الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المسوقون أثناء تسويقهم لمنتج أو خدمة معينة.

تلاها تطرق العجمي لطريقة التحدي وقسم المشاركين إلى ثمانِ فرق مكونة من ثمانية أعضاء،بدأ التحدي بعد ذلك والذي استمر لمدة ثلاث ساعات،قام أعضاء كل فريق باختيار رئيس ليكون حلقة وصل بين اللجنة والأعضاء،بعد ذلك تعرّف الرئيس  على موهبة كل عضو في الفريق لتقسيم الأعمال بصورة صحيحة،ثم طرح الأعضاء أفكارهم التي من الممكن تنفيذها والعمل عليها. وقسم رؤساء الفرق الأعمال على الأعضاء لتنظيم العمل والانتهاء في الوقت المحدد،وبعد أن انتهت مدة التحدي سلّم كل فريق عرض مرئي للجنة التحكيم وبدأ كل فريق بعرض فكرتهم وخطتهم التسويقية أمام اللجنة للتقييم واختيار الفرق الثلاثة الفائزة.

واختتمت الفعالية بتكريم المشاركين في التحدي والجهات الداعمة له وأعضاء لجنة التحكيم وجميع المنظمين،تلى ذلك إعلان النتائج وتكريم الفرق الفائزة .

كما طرح بعض المشاركين انطباعهم وآراءهم عن التحدي، قالت عذاري بنت خميس الداودي “الجانب الأكثر متعة في التحدي هو التطبيق العملي،والعمل ضمن فريق مختلف الأفراد فكان فرصة للتعرف على شخصيات جديدة  و اكتشاف مهاراتهم،ولي نظره مستقبلية في الفعاليات الآخرى أن التحدي سيكون أقوى و أعمق من حيث المحتوى لتمكين الشباب في جوانب مختلفة من التسويق و أيضا ستظهر أفكار جديدة و أساليب مبتكره و مبدعة في التسويق،فنحن نؤمن أن الشباب طاقات عظيمة من التفكير و التخطيط و الإنجاز.”

وقالت علياء أنور بيت سمير “تحدي التسويق واحدة من التجارب المثرية التي توفر للمشاركين بيئة تحدى مليئة بالحماس والتشويق، كان التنظيم للمسابقة رائع جدا ونشكر فريق سفراء العطاء على هذه الفعالية”

ويذكر أن عدد المسجلين في تحدي التسويق يصل إلى ٢٠٠ مسجل وتم فرز المسجلين وفقا لمعايير وضعتها اللجنة واختيار ٨٠ مشارك ليخوضوا التجربة.

والجدير بالذكر أن تحدي التسويق سيتم العمل عليه ليغطي كافة محافظات السلطنة وذلك لتحقيق الهدف المنشود.

شاهد أيضاً

يسعى الى استشراق المستقبل.. ينطلق بعد غدا الاربعاء المؤتمر الدولي الرابع للموارد البشرية

وهج الخليج-مسقط ينطلق يوم غدا الأربعاء المؤتمر السنوي الرابع للموارد البشرية والذي تنظمه الجمعية العمانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*