السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / المقالات / التربية بين قوسين

التربية بين قوسين

بقلم: محمد الوهيبي

التربية تبدأ من فهم المربي لذاته لأنه هنا ينطلق من معتقداته وقدراته وطبيعته النفسية
فإذا وجد الوالد مثلا أنه لا يستطيع أن يربي أبنائه على أسس تربوية صحيحة فنصيحتي أن يكتفي بغمرهم بالحب وإظهار الحنان لهم باستمرار وأن يشرك معه في تربية أبنائه المربين الآخرين الذين يثق في علمهم وقدراتهم

وربما يضع المربي مجموعة أهداف تربوية لأبنائه فيجد نفسه عاجزا عن تنفيذها بعد فترة لأنه لم يراعي تطور المراحل العمرية لأبنائه فيصدم بعد ذلك بالنمو الفكري والنفسي لهم ..

أفضل نصيحة أقدمها هنا لكي ينجح المربي عليه أن يجمع أهدافه جميعا على شكل رسالة عامة تعطي مرونة في تطبيقاتها فمثال ذلك أن يجعل رسالته التربوية (إنسان متوازن) فتحت هذي الرسالة تكون خياراته مفتوحة ولا يجد نفسه محصورا في اللستة (القائمة) التي صنعها ..

شاهد أيضاً

العراق يستأنف دفع تعويضات غزو الكويت

وهج الخليج – مسقط قالت الأمم المتحدة، يوم أمس الثلاثاء أن العراق وافق على أستئناف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

This site is protected by wp-copyrightpro.com