السبت , نوفمبر 18 2017
الرئيسية / المقالات / قابوس القائد العظيم

قابوس القائد العظيم

بقلم:أحمد جداد الكثيري

أُجزم وأنا على يقينٍ تام بأنه في المستقبل القريب سوف يكتب التاريخ طويلاً وبغزاره وسيختار في كتاباته أجمل ماقد تسطره الانامل من عِبارات ، سوف تزهو الدواوين والكتب ، المقالات والخُطَب ، بأن هناك رجُلاً لا يتكرر رجُلاً ذا روحاً إنسانيه نادره ، ألهم شعباً بنى مجداً تليداً خالدا ..

سمح المحيا جميل الوصف والتوصيف ، أخذ من مكارم الاخلاق مايميزه ، شرب من مناهل الحكمه والعلم ما يكفي تألقه وتفرده بين حكماء العالم .

قابوس السلام
حاز على جوائز عالميه في مجالات السلام ، نورنا وأنار لنا السبل لكي نصل الى مفهوم سلام الاقوياء من لدن أفكاره الساميه ، حيث سعى للسلام وأجاده ، بناه وأصبح كعباده ، سلام لا يعرف هزيمه أوتخاذل ، سلام الشرفاء الكرماء الاعزاء ، فعلمنا معنى جديد للسلام الشريف .

قابوس الحكمه
حكيم العرب هكذا سُمي في العالم ، حيث إنبهر السياسيين والمحللين و الخبراء بحكمة مولانا المتوازنه والرزينه ، التي تتنبأ بالمستقبل وتحلل ه بطريقه قد تكون مطابقه للواقع ، حكيم جداً في تعامله مع متقلبات الامور وعُقدِها ، حيث كان ولا زال فكاك معظم هذه العُقد بدون بهرجه ولا إعلام .

قابوس الانسان
قل من يمتلك نفس صفاته الانسانيه فقد تجمعت فيه كل مواصفات نبل الاخلاق فهو متسامح كريم ، شهم عظيم ، عفو نقي ، متجاوز سخي يحب الخير للجميع ، أباً حنوناً لشعبه فقد حب شعبه وأعزه ، فبادلوه مشاعر الحب والوفاء .

قابوس الدهاء
بكل دهاء وحكمه نأى بعمان وحماها وكان كالمضله التي تقيها من عواصف التغيير السلبي والحروب الفكريه المتطرفه المقيته التي دمرت البلدان وأحرقتها ورجعت بها للوراء وتركتها في مصاف الدول المنكوبه .
نعم فقد قال مقولته الشهيره (نحن لا نتدخل في الشؤون الداخليه للغير ، كذلك نحن لا نقبل بأن يتدخل أحد في شؤوننا الداخليه) .

قابوس العدل
منذ بزوغ نور النهضه المباركه إهتم مولانا المعظم بالعدل فهو اساس العيش الكريم فلا كرامه من دون عدل ولا عزه من دون ذلك ، فقد أنشأ وأسس أحدث نظام قانوني مستقل ، به مايضمن سير مجرى العداله حيث يحتكم إليه الكبير والصغير ، القوي والضعيف ، المسؤول والمواطن فلا يوجد من هو فوق نطاق القانون في أرض عمان الطيبه .

قابوس الحزم
حازم لا يرضى بما هو دون التطلعات ، لا يجامل في الحق أو يشارك في تشويهه ، رجل عرف عنه الشموخ والعزه والأنفه .
يعرف متى يتدخل في مجريات الامور ومتى يؤثر ويعدل المآئل الذي أمآلهُ الاخرين ، يعمل من أجل رفعة العروبه ومجد الامه الاسلاميه ، يؤمن بأن التغيير يأتي بالعمل وليس بالكلام والخطب الجماهيريه .

قابوس الكرم
كريم مع شعبه لم يألوا جهداً في توفير سبل العيش الكريم ، نقل مستوى المعيشه في عمان الى مراحل الرفاهيه بعد التعب والجوع والظلم والممنوع ، كرم وجود أياديه وصلت للقاصي والداني البعيد قبل القريب فعطائه لجيرانه لم يتوقف ولنصرة الدين لم يتأفف ، فالقدس شاهدةٌ وغزه وبيت لحم ، وصنعاء تشكره والغيضه مع عدنُ .

قابوس العطاء
أعطى أكثر مما أخذ ، ضحى لعمان بشبابه وصحته وماله ، سهر وبذل وتعب ، سافر وسار ورَكِب ، طاف وزار وجذب لعمان كل ماهو مفيد لينهض بها ويضعها في مصاف الدول المتقدمه الحديثه ، حيث بفكره النير نمى إقتصاد عمان وإزدهر ، وبنى أساساً من العلم وإنتشر ، وسعى لردم العاهات في مكبات الحفر ،
هكذا تم بناء عمان بحاضرها التليد ومجدها العتيد .

نُدرك بأننا لن نُحصي خصالك مولانا المعظم ، ولن نفيك ونعطيك حقك ، لا ولن نقدر أن نجازيك نظير أعمالك الكريمه ، عفواً مولاي أنت رجلاً سبقت عصرك ، بك من الحكمه والنقاء والموده والصفاء والبصيره والعطاء ما يتسع لسائر مخلوقات الكون كله ، نعرف بأنك لا تنتظر منا الشكر ولا كلمات المديح بل تنتظر العمل الجاد والجد والاخلاص ، ونحن على العهد باقين جنوداً أوفياء حماةً لعمان وبانيها .

هكذا أنتم يامولاي وهكذا نحن معكم ملبين النداء ، فالمجد لعمان والمجد لقابوس العظيم .

شاهد أيضاً

سقوط ورقة داعش في المنطقة ماذا بعد؟؟

بقلم:جمال الكندي الظاهرة الداعشية إن صح التعبير قاربت على الانتهاء في العراق وسوريا، هذه الظاهرة …

6 تعليقات

  1. بتوفيج 😻👍🏻

  2. فعلا كلام حق يقال في مولانا القائد الانسان .

    اشكرك اخي احمد جداد على ها المقال الذي وصف بعض من صفات سيدي المعظم . فلك الشكر يا ابو تميم

  3. كلام جميل جدا يالكثيري استمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

This site is protected by wp-copyrightpro.com